We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

اللويزة «قواتية»... و14 آذار تتقدم في «الأميركية»

4 2 102
13.10.2018

في الظاهر كانت انتخابات طالبية، أمّا في الباطن أشبه بمعركة «كسر عضم»، وسباق على تثبيت الوجود بين الاحزاب المتنافسة، لم يوفّر خلالها المرشحون أي وسيلة لجذب الطلاب، من الاتصال بهم وحثهم على الحضور والاقتراع، إلى مرافقتهم تحت المظلة نظراً لرداءة الطقس، فيما رفع غالبيتهم لواء منع زيادة الأقساط ضمن برامجهم الانتخابية.

كيف بدا المشهد؟

في الـ AUB، حيث بلغت نسبة الاقتراع الـ63.7 في المئة بحسب بيان إدارة الجامعة، تَحالفَ «تيّار المستقبل» و«القوات اللبنانية» تحتَ شعار «Leaders of tomorrow» في وجه حلف حركة «أمل»، «حزب الله»، «الحزب التقدّمي الإشتراكي»، «التيّار الوطني الحرّ»، «الطاشناق»، «المردة»، «القومي السوري» تحت شعار «Students for change»، وفي وجه «النادي العلماني» تحت شعار «Campus Choice».

دارت المعركة على محورين: الأول حول مجلس الكلية المُقسّم على سنوات الدراسة في كل كليات الجامعة والذي يُنتخب بالأكثرية، والثاني حول مجلس الجامعة الذي يضمّ 19 مقعداً يُنتخب على أساس النسبية مع صوت تفضيلي، وهو مقسّم على الشكل التالي: الهندسة 5 مقاعد، العلوم والفنون 5 مقاعد، إدارة الاعمال 3 مقاعد، الصحة مقعدان، الزراعة مقعدان، الطب والتمريض مقعدان.

أمّا في الـ«NDU»، التي تُعتبر مقلع المناصرين للأحزاب المسيحية، فقد غابت عنها التحالفات لانتخاب مجلس الطلّاب المكوّمن من 36 مقعداً، عبر اعتماد القانون النسبي مع الصوت التفضيلي. فمعظم الأحزاب تخوض معركتها منفصلة، «القوات اللبنانية»، «التيّار الوطني الحرّ»، «الكتائب اللبنانية»، مع وجود عدد من المستقلّين.

وقد برزت مشاركة حركة «أمل» للمرّة الاولى في المعركة الطالبية عبر مرشحين لها. وبلغت نسبة الاقتراع 77.73 في المئة بحسب ما أعلنت إدارة الجامعة.

حركة «أمل»

«صوتك أمَلك». شعارٌ رافق طلّاب حركة «أمل» في معركتهم المزدوجة، مشكّلاً لهم جواز عبور لاجتذاب أصوات زملائهم. في هذا السياق، يعبّر مسؤول مكتب الشباب والرياضة في حركة «أمل» الدكتور علي ياسين في حديث........

© الجمهورية