We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

لبنان بعد القمة: تحدّيان

3 2 41
21.01.2019

سؤال يفرض نفسه هنا: ماذا بعد القمة؟

العرب سينصرفون، كلّ الى شؤونه، بديهي أن يكون الهمّ الاول بالنسبة إليهم، التحضير للقمة العربية العادية المقررة بعد أقل من شهرين في تونس، فربما، والكلام للمرجع نفسه، يعوّضون في قمة تونس بعضاً من ماء الوجه الذي ضاع في لبنان، بالنسبة الى رفع مستوى الحضور، أو بالنسبة الى العلاقات العربية العربية، ومحاولة ترميمها، وعلى وجه الخصوص العلاقات بين دول الخليج، وكذلك العلاقات بين الدول العربية بشكل عام، وبين سوريا، التي يتقاطرون إليها لفتح سفاراتهم وإعادة العلاقات السياسية وغير السياسية معها.

ومن هنا يندرج الانفتاح اللافت للانتباه الذي تبادر اليه دولة الامارات العربية المتحدة نحو دمشق، والذي بدأ من إعادة فتح السفارة في دمشق، واستكمل بخطوة اقتصادية لافتة للانتباه وتَجلّت في دعوة وفد اقتصادي سوري موسّع ورفيع زار الامارات في الايام الاخيرة.

وأمّا لبنان، فيرى المرجع المذكور، أنّ أمامه تحديين:

- الأول، لملمة الآثار السلبية لقمة هزيلة فشلت أو فُشِّلَت على أرضه، ومداواة ما اصاب هيبته ومعنوياته من ندوب، وهذا لا يعالج بالاختباء خلف الاصبع واستدعاء جوقة التطبيل والتزمير الى تجميل الصورة والقول إنّ........

© الجمهورية