We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

بري: هذا هو قدرُنا؟

4 1 9
27.03.2019

بهذا الكلام يقطع الرئيس نبيه بري السؤال المستفسر عمّا بعد زيارة بومبيو، وأيضاً عن سبب أو هدف إدراجه لبنان في برنامج جولته في المنطقة.

الخلاصة القاطعة التي يضعها بري لزيارة بومبيو «انها صارت من الماضي، أي انها صفحة وطُويت بكل ما تخلّلها، ولن يطول الوقت إلّا وينساها اللبنانيون، شأنها شأن الكثير من المحطات الاميركية السابقة، التي لا تخرج هذه الزيارة عن سياقها، سواء لناحية موقف واشنطن المتناغم من الموقف الاسرائيلي في ما خصّ الحدود البحرية او لناحية الموقف الهجومي ضد «حزب الله».

كل تلك المحطات، يقول بري، معطوفة على بيان بومبيو في الخارجية، اصطدمت بموقف لبناني رسمي واحد يعكس الحرص على إبقاء الأوكسيجين قائماً في لبنان، والذي يوفره التقاءُ المكوّنات السياسية والحزبية، ولو بالإكراه، تحت سقف معادلة داخلية وتوازنات لا تحتمل ايّ خلل.

وما خلا «الموقف الرسمي»، ليس خافياً انّ البلد منقسمٌ على نفسه، وهذه الصورة كانت ماثلة امام بومبيو، الذي لم تستطع ديبلوماسيتُه الخشنة أن تبدّل فيها شيئاً، فلا هو قدّم للبنانيين، أو لبعضهم، اكثر من بيان مصاغ بلغة حربية ضد «حزب الله»، ولا أخذ من اللبنانيين ما يطمئنه بأنّ لبيانه ترجمته على ارض الواقع اللبناني، وفق ما يشتهي.

على انّ مشكلة اللبنانيين، انهم محترفون في اثارة الصخب حيال زيارة أيّ مسؤول للبنان، بحيث يربطها فريق بسيناريوهات تصعيدية ستعقبها، ويعتبرها آخر مفصلية ومقدمة لمتغيّرات، ويسافر فريق ثالث عبر الزمن سنوات الى الوراء ويضع تمنياته في جعبة الزائر علّه يؤسس لخلق وقائع جديدة تعيد الماضي وتمحو متغيّرات السنوات........

© الجمهورية