We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

سفراء يُحذِّرون: كفى مراوغة!

4 0 0
19.09.2019

المفارقة العجيبة التي ترافق النزيف الحاد في الجسم اللبناني، هي انّ جميع المعنيين في الدولة يعترفون بالخطورة الفائقة للوضع الاقتصادي- المالي، ويحذّرون من احتمال الوقوع في المحظور ما لم تُتخذ تدابير فورية لتجنّبه، لكنهم يتصرفون في الوقت كمن يُسابق قطار الازمة السريع على إيقاع السلحفاة، وسط اتهامات متبادلة بعدم الجدّية وبنقص في التحسّس بالمسؤولية!

والمفارقة الاخرى تكمن في أنّ كل طرف لا يزال يسعى الى تفادي تقديم التنازلات من كيسه عندما يتعلّق الامر بترشيق الأحجام وتخفيف الأعباء الملقاة على عاتق الخزينة، وبالتالي يُنتظر من القوى الاخرى ان تبادر،هي، الى التضحية ببعض ما تملكه من مكتسبات، لعله ينجو، هو، من تجرّع هذه الكأس المرّة.

بهذا المعنى، فانّ معظم القوى تلعب على حافة الهاوية وتحاول حتى الرمق الاخير الحؤول دون ان تأتي المعالجات والتضحيات على حسابها، من دون الاخذ في الاعتبار انّ السقف المتفسّخ والمترنّح قد ينهار في اي لحظة على الجميع بلا استثناء، وعندها لن تنفع مظلة هنا او خيمة هناك للنجاة من الغرق في بحر الركام.

وإذا كان هناك في السلطة من يظن انّ بإمكانه ان يستمر في الهروب........

© الجمهورية