We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

خبير دستوري يرى في المواقف المتباينة فرصاً للحوار لا للخلاف

2 0 3
10.09.2018

يروي الخبير الدستوري صلاح حنين، ان القانون في لبنان، هو الدستور الذي لا يتبدل، لا في الإجتهاد ولا في الذكاء، وفي رأيه ان الدستور اللبناني مرجعية سياسية ينبغي احترامها في معظم الأزمات، لانه الحصن الأخير للوطن.
ويعتقد النائب السابق، انه طوال حياته البرلمانية، كان حارساً للقانون، وحافظاً له من ادعياء لا دور لهم غير إبداء الآراء، لمجرد إعطاء الآراء، لا للتعبير عن حقيقة الواقع.
ويعتقد الخبير الدستوري، ان الازمة القائمة الآن، حول تفسير الدستور بين بعض الكتل النيابية ظاهرة صحية لا مرضية، وان من حق رئيس الجمهورية، كما من واجب رئيس الحكومة المكلف الذود عن المبادئ العامة، لأن الدفاع عنها مجرد رأي، لا اعلان مبادئ تبقى سارية المفعول في كل زمان ومكان.
ويقول صلاح حنين ان من حق رئيس الجمهورية أن يعبر عن مواقف يؤمن بها، كما من حق رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ان يُصغي الى معظم الآراء، وان ينقلها الى رئيس الجمهورية، تاركاً للحوار وحده، ان يحسم النقاش في النهاية، حول معظم القضايا الخلافية.



ويعود صلاح حنين الى التاريخ ليستوحي منه، خلاصة القرار المطلوب لحسم الموضوع سلباً أو ايجاباً.
ويورد انه في حقبة العام ١٩٧٥، كان رئيس الجمهورية سليمان فرنجيه مجتمعاً مع الرئيس السابق كميل شمعون ووالده النائب ادوار حنين، عندما تبلغ رئيس الجمهورية ان قمة عربية منعقدة في مدينة فاس المغربية، اتخذت قراراً بتكليف الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجيه بان يلقي كلمة لبنان في دورة فلسطين، بعدما غادر الرئيس فرنجيه القمة العربية.
وعندما تساءل الرئيس كميل شمعون عما سيقوله لبنان للرؤساء العرب، في مصير المقاومة الفلسطينية في قمة يلتقي فيها معظم الرؤساء العرب.
رد الرئيس اللبناني بان ارتأى أن يتألف الوفد اللبناني الى دورة فلسطين برئاسة الرئيس اللبناني الجديد شارل حلو، ومعه معظم رؤساء المجلس النيابي والحكومات المتعاقبة، وانه ارسل نص خطابه المكتوب الى الرئيس حلو لإعادة كتابته من جديد.
وقيل ان الرئيس شمعون سأل الرئيس فرنجيه عما سيكون موقفه وموقف لبنان، فرد بانه رجل القانون في الرئاسة، وحارس الدستور أمام اللبنانيين، والباقي من التفاصيل الخاضعة للنقاش والحوار.
ماذا الآن في الأزمة القائمة.
سؤال يطرحه اللبنانيون على الجميع،........

© العنكبوت