We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

التيار الوطنيّ الحرّ وحزب الله إلى التكامل المتجدّد - بقلم جورج عبيد

3 0 0
29.12.2018

التيار الوطنيّ الحرّ وحزب الله إلى التكامل المتجدّد

بقلم جورج عبيد

أبدأ المقال بتعزية آل معلوف الكرام بوفاة اللواء إدغار معلوف وبخاصّة إبن شقيقه الصديق إدي. لقد كان رجلاً استثنائيًّا في اللحظات الصعبة، مقلاًّ في الكلام ولكنّه كثير الفعل، داعم بحبّ وكبر وابتسامة نقيّة لصخرة لبنان والمشرق العماد ميشال عون. لقد بات صعبًا على من عايش ميشال عون في منفاه وأدركه في عمقه ونضاله، وصولاً إلى عودته، أن يفصله عن إدغار معلوف رفيق دربه والسلاح أو أن يفصل إدغار عنه. الكلام يطول على إدغار، والوفاء له يقتضي أن نحبّ لبنان من كلّ قلوبنا وعقولنا، ونخدمه ونبذل أنفسنا حتى يعلو ويضيء في المنطقة. إدغار معلوف وجه مضيء لن تغلبه العتمات، لن يطويه الردى، المحبة أقوى من الموت، ومحبتنا له أقوى من غيابه لأنها تجعله مقيمًا دائمًا في مسرى تاريخنا وديمومة وجودنا. ومن كان وجهه إلى ضياء المسيح يستقرّ فيه إلى الأبد. إدغار ممدود من مذود بيت لحم إلى مذبح القيامة، وهذا هو نصره الكبير والنهائيّ. المسيح قام حقًّا قام.

ثمّة جور كبير تعصف به أقلام حاقدة لتصيب جوهر العلاقة ببعدها الاستراتيجيّ وأفقها الوجوديّ ومتانتها الحقيقيّة بين حزب الله والنيار الوطنيّ الحرّ، وتستهلك رؤى وهميّة بظنّ كثيف أنّها صادرة عن مصادر حزب الله، تستهدف رئيس التيار جبران باسيل وتؤكّد أنّه العقبة أمام الحلول بإنتاجيتها وحركيّتها. ولتلك الأقلام تؤكّد مصادر من حزب الله، بأن ما خطّته خارج عن نطاق الحقيقة الرابطة بين جهتين تتحركان في قالب الوفاء والالتزام الصادق ببعضهما البعض وبلبنان. تفترض تلك المصادر وجود تباينات أحيانًا، ولكن لم تبلغ التباينات مرحلة القطيعة، أو مرحلة قطع الشراكة الحيّة بين الحزب والتيار، فالشراكة لا تزال سارية المفعول وهادفة ومتحرّكة في صلب الأحداث اللبنانية والمشرقيّة. والوحدانية........

© tayyar.org