We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

الأزمة السياسية في فنزويلا منذ 21 كانون الثاني

2 0 0
04.02.2019

الأحداث في فنزويلا منذ الدعوة إلى التمرد التي أطلقها عسكريون ضد الرئيس نيكولاس مادورو الاثنين 21 كانون الثاني/يناير.

- الدعوة إلى التمرد -

في 21 كانون الثاني/يناير، استولت مجموعة من المسلحين يرتدون بزات ويقدمون أنفسهم على أنهم جزء من الحرس الوطني البوليفاري على كمية من الأسلحة في موقع عسكري في بيتاري (شرق) واحتموا في ثكنة شمال كراكاس.

وفي شريط مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قال العسكريون إنهم لا يعترفون بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو داعين السكان للنزول إلى الشارع.

وبعد بضع ساعات، أعلن الجيش توقيف 27 متمرداً.

اندلعت اشتباكات في عدد من الأحياء الشعبية في كراكاس دعماً للمتمردين، حسب ما أفاد المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية، وهو منظمة معارضة.

وفي اليوم نفسه، أعلنت المحكمة العليا إدارة البرلمان غير شرعية. والبرلمان هو المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة منذ أواخر 2015. وقد صادرت جمعية تأسيسية موالية للرئيس الراحل هوغو شافيز انتُخبت في منتصف 2017 الجزء الأساسي من صلاحياته.

وتم تنصيب نيكولاس مادورو في العاشر من كانون الثاني/يناير لولاية رئاسية ثانية تستمرّ ستّ سنوات أمام المحكمة العليا وليس أمام البرلمان كما ينصّ الدستور.

- واشنطن تدعم المعارضة -

أبدى نائب الرئيس الأميركي مايك بنس تضامنه مع تظاهرة مرتقبة في اليوم التالي في فنزويلا بناء على دعوة المعارضة للمطالبة بحكومة انتقالية وانتخابات حرة.

واتهم مادورو الولايات........

© Naharnet