We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

واجتاح البطريرك “فايسبوك” و”تويتر”!

3 2 0
13.05.2019

لم يحصل، لم يحصل يوما، ومنذ نشأة “فايسبوك” ووسائل التواصل الاجتماعي عموما، ان تفاعلت تلك الصفحات بهذا الشكل الاستثنائي الغريب، كما تفاعلت مع رحيل ايقونة البطاركة الموارنة، مار نصرالله بطرس صفير.

قبل وفاته بيومين جُنّت الصفحات بالصلاة لشفائه، انتشرت صوره عبر “تويتر” و”فايسبوك” كحبّات قمح في سهل البيادر، ترجو الرب تأجيل “اللحظة لـ جايي” كما كتب كثر، وصاحبة هذه السطور من بينهم، نُشرت صور الشموع التي توزعت على ابواب مستشفى اوتيل ديو بعد الدعوة التي وجهت من شباب القوات اللبنانية لإضاءة الشموع ورفع الصلوات لأجله، ولا نعرف فيما اذا كانت الصلوات اجّلت فعلا اللحظة، لكن سيدنا رحل عند الثالثة الا عشر دقائق فجر الاحد 12 أيار 2019، ومذ تلك اللحظة وصوره، صوته، حكاياته تنتقل من صفحة الى اخرى، من موقع الى آخر، كمن ينقل الصدى، كمن يرش حبوب العطر، كمن يزرع الحقل........

© Lebanese Forces