We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

نديم عبد النور ضحكتلك عيتنيت يا بطل

4 6 0
06.05.2019

كيف نكتب ما حصل؟ كيف نصف تلك المشهدية الفائقة الحضور القواتي النبيل؟ لا اعرف، سأحاول، ولكن كل ما اعرفه، أني وبكل نبضة قلب اشكر ربي على تلك القيمة المضافة في حياتي، في حياتنا جميعا، اننا قوات لبنانية.

هل احتفالية نديم عبد النور وحدها اثارت كل تلك المشاعر الجياشة؟ لا، ليس الاحتفالية بحد ذاتها، انما ذاك الفيض من الوفاء الذي لا يتوقف عند زمن او ظروف يفرضها امر واقع من هنا او هناك، زمن القوات ليس فقط في النضال المستمر لأجل الغد، زمن القوات يقف عند محطات الامس ليخلع عن رأسه القبعة ويقف منتصب القامة منحنيا بالكرامة، اجلالا لمن غرز عمره ترابا في ارض الوطن وعلّق على صدر القوات وسام الاستحقاق من رتبة وطن، وهذا ما حصل في احتفالية نقل رفات الشهيد نديم عبد النور الى قريته البقاعية عيتنيت.

لما طلبت القيادة في معراب من منسقية البقاع الغربي منذ فترة، بناء مدفن في عيتنيت للشهيد نديم عبد النور تمهيدا لنقل رفاته، ظننت لوهلة ان الامر لن يتعدى حضور الاهل وبعض قليل من الرفاق والمسؤولين في القوات اللبنانية. بدأت الامور سطورا على ورق، انطلاقا من مواكبة بناء المدفن وصولا الى التفاصيل كافة، ولم اكن لأتوقع لحظة حجم تلك التفاصيل الا الى حين عايشتها لحظة بلحظة.

نديم عبد النور ذاك النقيب المقاتل الشرس في الحق وفي الدفاع عن أرضه زمن........

© Lebanese Forces