We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

انتِ امي من لبنان

3 3 270
21.03.2019

لا لا، لا للزعل، بفرح كبير نكتب عنكِ. ولماذا الزعل أساسا؟! لا أعرف لماذا يتراقص الشجن كلما أردنا ان نخبركِ كم نحبكِ؟! هل لأن في الشجن مقدار أكبر من الحب الرقراق؟! ربما. المشكلة ان 21 آذار ذاك لا يرسم فقط خطوط الربيع فوق اعجوبة الطبيعة، بل يحدد لنا زمن الارض للاحتفال بكِ، بينما واقع الامور ان السماء قبل الأرض والارض قبل أي قلب، يعلنان عليكِ الانتماء والحب والاعياد. تعلن الارض احتفاءها بنفسها حين ترى الزهر ينبت من صقيع، والبراعم تتفتح من سبات، والشمس تشع من خلف غيم وشتاء. هذه منظومة الطبيعة يا سيدتي، تعلن عرسها يوم اعلان عيدكِ علينا وليس العكس.

ثمة الكثير مما قد يحزن ويحاصر زمنكِ، وزمننا يا سيدة النضال ليس فيه الكثر مما يفرح، زمنكِ يا سيدة من لبنان، فيه ابناء استشهدوا، رحلوا، تغرّبوا بسبب ارض لم تقدم لهم سوى الغربة، مرضوا، اعتقلوا، غيبوا حتى اللحظة، حتى اللحظة في سجون الحاقدين ولا........

© Lebanese Forces