We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

سلطة بلد تخاف من ولد!

4 0 0
25.11.2019

لو اقتحموا قصر بعبدا، واحتلّوا مجلس النوّاب وأحرقوا السراي الحكومي... 5 شباب قاصرين لا يستحقّون التوقيف لساعات في المخافر والنظارات، و5 عائلات لا تستحقّ حرق أعصابها من أجل تنفيذ قانون تعسّفي على 5 مراهقين مندفعين في ثورة وطنية، و5 أمهات لا تستحقّ الطريق دموعهنّ وهنّ ينتظرن أولادهنّ الأبرياء الموقوفين في غابة الفاسدين.

كلّما حاول الشعب منح مهلة للطبقة الحاكمة، وكلّما فكّرت الناس في تخفيف وتيرة الاحتجاجات وقطع الطرقات، يأتيهم قرار غبي أو خطاب بال أو تصرّف استعباطي يؤكّد لهم أن لا مجال للتراجع أو التراخي مع طبقة الفاسدين التي لم تقدّم بعد أربعين يوماً من التظاهرات الغاضبة أيّ حلّ مرض، ولم تخطُ أيّ خطوة باتّجاه تلقّف غضب الشارع والبدء في تطبيق أقلّ قدر من الإصلاحات لاستعطاف الناس وإنقاذ البلد.

هل تركت القوى الأمنية وأجهزة المخابرات وشرطة البلدية جميع الزعران والمسلّحين ومفتعلي المشاكل........

© الجمهورية