We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

هذا ردّ الجيش على دعوته لتولّي السلطة

3 0 0
21.10.2019

من الواضح أنّ استنجاد المنتفضين بالجيش وقائده العماد جوزف عون للخروج من نفق الأزمة، انما يعكس قبل كل شيء انعدام الثقة الشعبية بشكل كامل في الطبقة السياسية، بحيث أنّ الجمهور اللبناني صار يجد في العسكر خشبة خلاص، على الرغم من أنّ طبيعة لبنان «المفطورة» على الحرّيات والتنوّع تتعارض من حيث المبدأ مع مفهوم الحكم العسكري.

وإذا كان رهان الناس على الجيش يبدو مبرراً بعد انسداد الشرايين الاخرى في الدولة وافلاس السلطة التي باتت معدومة الصدقية عقب الفرص الضائعة التي فرّطت بها عبر سنوات طويلة، إلّا ان تعقيدات كثيرة، سياسية وطائفية، تحول عملياً دون إمساك المؤسسة العسكرية بزمام الأمور كما تتمنّى شريحة واسعة من المتظاهرين، وبالتالي فإنّ مقولة إنّ «الجيش هو الحل» لا تنسجم حتى إشعار آخر مع خصوصية الواقع اللبناني.

ولئن كانت الواقعية تقتضي عدم تحميل الجيش أكثر مما يتحمّل، غير انّ ذلك لا يقلّل من أهمية........

© الجمهورية