We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

هذا ما يخطط له الروس

5 0 0
17.10.2019

حسمَ وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل خياره وقرّر زيارة دمشق، متسلّحاً بغطاء كامل من رئيس الجمهورية وبعدم ممانعة من رئيس الحكومة، على قاعدة أنّ معالجة ملف النازحين السوريين لم تعد تحتمل أي تأخير، خصوصاً أنّ المجتمع الدولي لا يبذل الجهد الكافي لتسهيل عودتهم الى بلادهم، بل انّ بعضه متواطئ ومتورّط في «جُرم» إبقائهم في لبنان، عبر مَنحهم «حوافز» تُشجّعهم على البقاء بدل العودة، على الرغم من أنّ المساحة الأوسع من الاراضي السورية باتت آمنة.

ولعلّ أهم ما حقّقه باسيل في خطاب الأحد الماضي في الحدت، وفق انطباعات بعض المتابعين، أنه رمى حجراً كبيراً في المياه الراكدة وكَسر «التابو» الذي كان يمثّله خيار التفاوض المباشر على أعلى المستويات الرسمية مع الدولة السورية، بعدما كان «التيار الوطني الحر» يَتهيّب طيلة المرحلة الماضية رفع مستوى التواصل مع دمشق، من باب مراعاة حساسية التوازنات الداخلية والاقليمية.

أكثر ما يهمّ باسيل في هذه اللحظة هو موقف الرئيس سعد الحريري........

© الجمهورية