We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

الجميّل: "ما حسّوا بالسخن بعد"!

4 0 0
10.10.2019

يلتقي الجميل وكرامي في هذه المرحلة عند معارضة نهج الطبقة الحاكمة والتحذير من تداعياته المتدحرجة، وبالتالي يصح إدراج لقاء الصيفي ضمن خانة التقاطع الموضعي بين شخصيتين معارضتين تدركان أنّ «العزف المنفرد» لا يوصل الصوت كما يجب، وأنّ هناك ضرورة لحد أدنى من التشاور، وربما التعاون، لتحسين شروط المعارضة وتفعيل دورها في مواجهة سياسات السلطة.

ويقول الجميل لـ»الجمهورية» إنه حريص على إبقاء الجسور ممدودة مع كل القوى والشخصيات، «حتى تلك التي نختلف وإياها في السياسة.» ويتابع: المهم، ان يكون هناك احترام متبادل، ولو على قاعدة الاختلاف، وبعد ذلك فإنّ كل من يزورنا يكون قد أتى الى منزله، سواء أكان يوافقنا أو يخالفنا الرأي.

ويلفت الى وجود مواقف مشتركة مع النائب فيصل كرامي، وأخرى متباعدة،»ونحن لدينا القدرة والارادة لمحاورة أصحاب الرأي الآخر سعياً الى تقليص مساحة التباين وتعزيز الالتقاء على القواسم المشتركة»، مشدداً على أنّ «الحوار طبيعي وضروي بالنسبة الينا، ويجب ألّا نتهرب أو نتخوف منه، ما دمنا لسنا في وارد أن نساوم على........

© الجمهورية