We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

الجيش: هذه قصة الهجوم علينا

4 0 0
24.09.2019

من تسريب صورة قائد الجيش العماد جوزف عون مع الفاخوري في السفارة اللبنانية في واشنطن، الى الكلام على تورط بعض كبار الضباط في صلات مشبوهة مع عملاء لاسرائيل، مروراً بنشر معلومات غير دقيقة عن هذا الملف كذّبتها المؤسسة العسكرية.. كلها أمور ولدّت نوعاً من الريبة في اليرزة، حيث يسود اقتناع بأنّ تلك الوقائع التي تلاحقت في وقت قصير ليست مجرد مصادفات مبعثرة، وانما يوجد خيط واحد يجمع بينها، في إطار سيناريو متكامل يرمي الى استهداف الجيش وقيادته الحالية، انطلاقاً من حسابات سياسية او شخصية.

وإذا كان الجيش أصدر توضيحاً او تكذيباً لبعض ما قيل عنه في الفترة الاخيرة، فهذا ليس كل ما لديه، ذلك أنّ المعلومات المستمدة من مصادر عسكرية تفيد انّ جعبته لا تزال ممتلئة بكثير من الحقائق حول أبعاد الحملة التي يتعرّض لها ومن يقف خلفها، أما البوح بتلك الحقائق لاحقاً او تركها طي الكتمان فيعود الى تقديراته، «مع العلم انّه يحاذر الانزلاق الى الزواريب»، تبعاً للمصادر.

ويبدو الجيش متأكّداً من أنّ هناك استهدافاً مقصوداً ومنهجياً........

© الجمهورية