We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

ماذا قال الأسد على مسمع مسؤول في «أمل»؟

2 0 0
18.09.2019

إنعقد في دمشق الاسبوع الماضي الملتقى النقابي العمّالي الدولي للتضامن مع سوريا في مواجهة الحصار الاقتصادي والارهاب، في حضور نحو 150 وفداً من أنحاء مختلفة من العالم، يمثّلون هيئات نقابية ومنظمات شعبية مناهضة للسياسات الاميركية.

وشارك في الملتقى المسؤول في حركة «أمل» ونائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، على انّ اللافت كان حضور وفود أميركية وفرنسية وتركية مُناهضة لنهج حكوماتها في التعامل مع الأزمة السورية.

والتقى الرئيس الاسد في قصر المهاجرين بالمشاركين، الذي ناقشوه في الملفات والتحديات التي تستحوذ على اهتمام دمشق حالياً. وتوقّف بعضهم، أثناء دخولهم، عند الحراسة العادية جداً أمام مدخل القصر الواقع على مقربة من الاحياء السكنية، في ما بَدا انها إشارة رمزية الى انخفاض منسوب المخاطر واطمئنان القيادة السورية الى الواقع الامني.

وقبل أن يدلي الأسد بدلوه، إستمع الى مداخلات عدد من الحاضرين، ومن بينهم فقيه، الذي أشاد........

© الجمهورية