We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

عندما نجا بري من «مكامن التطبيع الإسرائيلية»!

2 0 0
16.09.2019

بينما كان بري «يتمشى» في عين التينة، وفق التقليد اليومي، استعاد ما ورد في تصريح للسفير اللبناني في واشنطن غابي عيسى، مستغرباً اللهجة التي استخدمها عيسى في التعامل مع ردود الفعل على ظهور الفاخوري في احد استقبالات السفارة اللبنانية.

وعندما قيل لبري إنّ السفير اوضح أنّ الدعوة الى الاحتفال آنذاك كانت مفتوحة، ما سمح للفاخوري بالحضور من دون التدقيق المسبَق في هويته، أجاب بحدّة: السفارة اللبنانية في واشنطن يجب ان تكون مفتوحة امام الجميع، إلّا العملاء. هذا امر لا يمكن التساهل فيه.

واكثر ما يُقلق بري حالياً ليس ملف الفاخوري بحد ذاته، وانما ما هو أبعد منه، إذ ينبّه الى انّ هناك منحى، على ما يبدو، لتنظيف ملفات عشرات العملاء الآخرين، محذِّراً من خطورة ايّ محاولة من هذا النوع، ومشدِّداً على انه لا يمكن القبول بها.

ويؤكد بري لـ«الجمهورية» انّ حركة «أمل» لن تتهاون بتاتاً في مواجهة محاولات تسلل العملاء الى لبنان،........

© الجمهورية