We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

برِّي يلتقي الرئيس العراقي: وحدتنا تقوّينا.. واعطني قاضياً أعطِك دولة

3 1 1
04.04.2019

هذه الزيارة، التي بدا جلياً أنّ العراقيين كانوا ينتظرونها منذ أمد بعيد، قاربوها كحدث تاريخي، سعى من خلالها بري إلى إسقاط التجربة اللبنانية على الواقع العراقي الذي تتنازعه مكوناتٌ سياسية مختلفة؛ تجربة الحوار والبحث عن المشتركات، كخريطة طريق، لا بد من سلوكها في سبيل ترسيخ الاستقرار السياسي بشكل عام، وتعزيز الشراكة الكاملة في تحقيق الهدف الأسمى، أي بناء الدولة، دولة الانتماء الى الوطن التي تتجاوز كل المكونات والمذهبيات والطائفيات.

بهذه الروحية حضر بري إلى العراق، عينُه على الواقع العربي المريض، وقلبُه على المصير الذي يهدّده انقلاب الصورة، وخطأ البوصلة في التفريق بين الصديق والعدو، وجنوح بعض العرب إلى التطبيع مع إسرائيل، بما يطمس قضاياهم كلها، لا بل يلقي بمستقبلهم كلهم على قارعة التاريخ، وساعتئذ لا ينفع ندم ولا لوم.

وفي رأي بري «انّ ثمّة طريقاً وحيداً لا بديل له، هو المصالحة بين الجمهورية الاسلامية في ايران والمملكة العربية السعودية، التي كنت وما ازال انادي بها، والعراق من موقعه يملك القدرة على أن يلعب دور صلة الوصل بين الدولتين الإسلاميّتين. فمن دون هذه المصالحة سيبقى الواقع الإسلامي يعاني ما يعانيه».

في الجانب الآخر للزيارة، تبدّت مصيبة مشتركة بين البلدين؛ فما تسمعه في لبنان، تسمعه في العراق عن ضرورة الاصلاح، تراكم ازمات، الكهرباء المهترئة رغم إنفاق عشرات مليارات الدولارات عليها، الإدارة........

© الجمهورية