We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

«سَلقوا» البيان الوزاري و«إصلاح رح ناكل»!

2 4 70
08.02.2019

يستغرب كثير من المتابعين: كيف للقوى الغارقة في «كباش» طويل حول الحصص والحقائب في حكومة ستدير الملفات الشائكة في أخطر الظروف، وعلى مدى السنوات الـ 4 الباقية من العهد، أن تنجح في الاتفاق على بيان وزاري بهذه السرعة؟

في رأي هؤلاء، هناك 3 احتمالات:

-1 لا خلاف حقيقياً بين القوى السياسية، على العناوين السياسية والاقتصادية، وتالياً إنّ خلافاتها خلال عملية التأليف كانت فقط إمّا استجابة لإملاءات المحاور الخارجية، وإمّا لتحصيل أكبر مقدار من الحصص وأكثر الحقائب «دَسامة».

2- تمّت مقايضات بين القوى المسيطرة على الحكومة الجديدة: «أنا أستثمرُ هنا... وأنت حصتك هناك». والأهم هو أنّ «حزب الله» استطاع تثبيت المقايضة القديمة: «خذوا راحتكم في الملفات، واتركوا لي الأمن والاستراتيجيا».

3- إنّ الجميع يتعاطى مع البيان الوزاري بصفته مجرد واجب لا بدّ منه لمرور الحكومة إلى جلسة الثقة. ولذلك، جاءت صياغته إنشائية ولا قيمة حقيقية لها. وفي هذه الحال، يكون البيان........

© الجمهورية