We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

برِّي ورسالة البابا

4 1 10
07.02.2019

الصورة، كما يراها الرئيس نبيه بري، بقدر ما هي تاريخية هي في منتهى الطبيعية باعتبارها تؤكد المؤكَّد في هذا الشرق، الذي هو مهد الديانات ومنطلقها؛ تؤكد صورة الشرق على حقيقته، الشرق الاسلامي المسيحي، شرق الديانتين السماويتين، أبناؤهما هم اصحاب هذه الارض، وهم اهلها، متجذِّرون فيها بعيشٍ واحدٍ ومصيرٍ واحد، وليسوا أبداً طارئين عليها أو زوّاراً اليها أو ضيوفاً فيها.

تلك هي الرسالة، يضيف بري، التي اطلقتها زيارة قداسة البابا من دولة الامارات، الى كل العالم؛ رسالةُ انفتاح وعيش واحد، حوار بين ابناء المسيح ومحمد، حوار الأخوة الإنسانية، مقروناً بتوقيع وثيقة تحت هذا العنوان مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب.

في قاموس بري كلامٌ كثير عن زيارة البابا، يعكس شعوراً بالاطمئنان للحاضر والمستقبل في آن، يقول: «إنّ المعنى التاريخي لزيارة الحبر الأعظم الى الإمارات، جارة مكة حيث وُلد النبي محمد وانطلق الإسلام، والتي تبعد مرمى حجر من بيت لحم حيث وُلد السيّدُ المسيح وانطلقت المسيحية، وكذلك عن ارضنا، عن قانا الجليل حيث قدّم المسيح أولى معجزاته. يتبدّى، أي المعنى التاريخي، في انها المرة الاولى في التاريخ التي يحضر فيها رأسُ الكنيسة الكاثوليكية الى هذه الارض، الى مهد الاسلام.

هي........

© الجمهورية