We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

«هدنة مواقف» بين الحريري وجنبلاط

2 3 29
06.02.2019

بعدما طفح الكيل الجنبلاطي من فريق رئيس الجمهورية ميشال عون، تعمّد جنبلاط ان يصوّب في اتجاه الحريري ويحمّله مسؤولية تفاهمه مع الوزير جبران باسيل والذي دفع ثمنه في الانتخابات النيابية، وفي تأليف الحكومة. كلّ ذلك على وَقع «أوركسترا» تحالفات يتم تركيبها في وجه جنبلاط الذي يقرأ أنها رسالة من النظام السوري.

يمكن الاستخلاص من الهجوم الجنبلاطي والرد الحريري غير المتوقع، أنّ التسوية التي أدّت الى انتخاب عون برُكنيها المسيحي والسني باتت أكثر متانة، وهذا ما هَمّش حضور جنبلاط و»القوات اللبنانية»، ووضعهما في حال استنفار مُعلن وغير معلن، تَحسّباً من أن تأكلهما التسوية تدريجاً وتضعهما في مرتبة ثانية وثالثة، واذا ما دُرِسَت مرحلة ما قبل تأليف الحكومة يمكن ملاحظة هذا التهميش.

بالنسبة الى جنبلاط كان........

© الجمهورية