We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

ميزان الربح والخسارة

2 2 60
01.02.2019

فعقّب النائب «صاحب السر»، قائلاً: «انا لا أقول لك، لا تحليلاً ولا تكهنات، أنا أبلّغك معلومات موثوقة».

وتابع، وسط اندهاش زميله: «الخبر مؤكّد، لقد سمعته شخصياً من «فخامة الرئيس»، الذي أبلغني ذلك، وأكد لي بشكل واضح وصريح ان الأمور «رَح تمشي» بعد القمة، وقال بكثير من الاستياء إنه لم يعد قادراً على تحمّل هذا الوضع».

وكشف النائب نفسه انّ تعليمات رئاسية وُجِّهت الى كل الفريق المحيط برئيس الجمهورية المعني مباشرة بالملف الحكومي، بالعمل حثيثاً على إنهاء هذا الملف بسرعة. وقال لزميله: «أنا متأكد من كل كلمة أقولها، وفي أي حال راقِب حركة «جبران» بعد القمة».

وبالفعل انتهت القمة، وصحّ ما قاله النائب المذكور؛ تحرّكَ جبران باسيل سريعاً نحو بيت الوسط، قدّم «عرضاً ايجابياً» للرئيس المكلف سعد الحريري، الذي سارَع لنقل «بُشرى الحل» الى رئيس مجلس النواب نبيه بري، مُعطياً لنفسه أسبوعاً لإنضاجه. لينتقل بعدها الى المشاورات الباريسية التي أنضجت ثلاثة ارباع الطبخة، ليعود ويستكمل إنضاج الربع الاخير، الذي توّج بإعلان الحكومة في السابعة والربع مساء يوم أمس.

المهم، تألّفت الحكومة وقضي الأمر، بعد 251 يوماً من الانتظار والمماطلة والتعطيل، وثمّة محطات كبرى ومنعطفات متعددة تنتظرها. ولكنها بالصورة التي خرجت فيها، يبدو انّ ميزان الربح والخسارة مالَ على........

© الجمهورية