We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

مَن يُخزِّن المازوت ويحجبه عن المستهلك؟

3 3 25
29.01.2019

برزت في الفترة الأخيرة أزمةُ نقص في مادة المازوت يعاني منها خصوصاً أبناءُ المناطق النائية، ففي حين يؤكد أصحابُ المحطات أنّ الشركات المستورِدة للنفط تقنّن في توزيع هذه المادة في الاسواق مقدِّرة النقص بـ3 ملايين ليتر يومياً، يؤكد اصحاب الشركات المستورِدة للنفط أنهم يضخّون في الاسواق كمياتٍ من المازوت أكثر من الطلب المعتاد في مثل هذه الفترة من العام.

مستشارُ نقابة اصحاب محطات البنزين فادي أبو شقرا أكد لـ»الجمهورية» أنّ «هناك تقنيناً في مادة المازوت، بحيث إنّ الطلب على هذه المادة أكثر من البضاعة المتوفرة في الأسواق»، ويشير الى أنّ «حاجة لبنان من استهلاك المازوت يومياً تصل الى 7 ملايين ليتر في الوقت الراهن، إلّا أنّ كمية المازوت المتوفّرة اليومَ في السوق هي نحو 4 ملايين ليتر بما يعني أنّ هناك نقصاً في حدود 3 ملايين ليتر».

وعزا السبب الى تأخير وصول........

© الجمهورية