We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

عون يرفض معادلة امسحوها بـ«دقني»!

3 2 51
28.01.2019

بهذا المعنى، بات الحريري معنياً بأن «يبق» الحكومة وإلّا «البحصة» إذا تعذّر عليه إتمام التأليف خلال الايام القليلة المقبلة، لأنّ استمرار التسلّح بأنّ الدستور لا يُلزمه بمهلة زمنية محدّدة، أصبح غير كافٍ لتبرئة ذمّته ولحمايته من تداعيات التأخير في التأليف، وسط تصاعد الضغوط الاقتصادية والاجتماعية، مترافقة مع تطورات اقليمية ودولية محفوفة بالمخاطر.

ويبدو انّ الاسبوع الحالي سيكون مفصلياً ايضاً بالنسبة الى الوزير جبران باسيل، الذي يعتبر أنّه فعل كل ما يُمكن فعله لتسهيل ولادة الحكومة لجهة تقديم التنازلات والتسهيلات، وابتكار الافكار والتسويات، من دون ان يلقى التجاوب المطلوب من المعنيين بالعقدة السنّية، وتحديداً الحريري و«اللقاء التشاوري»، وبالتالي فهو قد يتخذ موقفاً حاداً، وصولاً الى التلويح بسحب مبادرة تبادل الوزيرين (المسيحي - السنّي)، إذا استمر الدوران في الحلقة المُفرغة، على ما يؤكّد القريبون منه.

وفي انتظار تبيان ما إذا كان الحريري سيعود من باريس بـ»سترات نجاة»، بعد المشاورات التي اجراها هناك مع باسيل ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، يشير قريبون من عون وباسيل، الى انّ الترويج أنّ المشكلة والحل يكمنان لديهما في ما يخص العقدة السنّية إنما هو مخالف........

© الجمهورية