We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

أيُّ رسالةٍ نَقَلَ بن علوي إلى نصرالله؟

3 1 39
25.01.2019

هناك دور «جريء» تقوم به عُمان حالياً. والأهمّ أنّه يحظى بموافقة وتغطية من القوى الأساسية في الشرق الأوسط، أي المملكة العربية السعودية وسائر منظومة مجلس التعاون الخليجي، قطر، إيران وإسرائيل والولايات المتحدة الأميركية.

المصادر الديبلوماسية المتابعة تقول، إنّ العنوان الذي يتحرّك العُمانيون في ظلّه حالياً هو الآتي: مع وصول المواجهة الأميركية - الإسرائيلية - العربية مع إيران إلى الذروة، كيف السبيل إلى تحقيق الهدف المطلوب، أي تقليص نفوذ إيران، بأقلّ مقدار ممكن من الخسائر؟

وفي عبارة أخرى، هل يمكن إقناع إيران بوقف تمدّدها في الشرق الأوسط، وخصوصاً العراق وسوريا ولبنان واليمن، وعودتها إلى داخل حدودها، من دون الاضطرار إلى الدخول في مواجهات عسكرية مُكلفة بينها وبين الولايات المتحدة أو الدول العربية أو إسرائيل؟

ووفق معلومات هذه المصادر، فإنّ واشنطن أبلغت الى حلفائها جميعاً في الشرق الأوسط، ولا سيما الخليجيين، في الخريف الفائت، ضرورة أن يسارعوا إلى «ضبضبة» ثلاث ملفات سريعاً، لأنّ المرحلة تقتضي التفرّغ للمواجهة مع طهران، ولأنّ القرار بإعادة إيران إلى داخل حدودها لا تراجع عنه.
والملفات التي نصح الأميركيون بطيِّها هي:

- العلاقة الملتبسة مع قطر.
- الوضع في اليمن.
- المسائل الشائكة........

© الجمهورية