We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

هل يجب الإمتناع عن المياه الفوّارة؟

2 1 9
10.01.2019

بدأ العديد من الناس، من بينهم العلماء، يتساءلون إذا كانت المياه الفوّارة أفضل من المشروبات الغازية الأخرى السكرية. وقبل شرائها واحتسائها، لا بدّ أولاً من الاطّلاع على أهمّ المعلومات المتعلّقة بها وانعكاساتها الصحّية على مختلف أنحاء الجسم.

وبدايةً، أوضحت إختصاصية التغذية، جوزيان الغزال، لـ«الجمهورية» أنّ «المياه الفوّارة تكون إمّا مياه غازية طبيعية، أو مياه عادية تتعرّض لضغط معيّن مع إضافة ثاني أكسيد الكربون إليها للحصول على حامض الكربونيك وإنتاج الفقّاعات فيها».

ولفتت إلى أنّ «هذه المياه تحتوي طبيعياً على المعادن التي يمتصّها الجسم بطريقة عالية، وأحياناً تُضاف إليها بعض الأنواع كالماغنيزيوم والبوتاسيوم».

وتابعت الغزال حديثها قائلةً إنّ «أبحاثاً كثيرة توصلت إلى أنّ الادعاءات ضدّ المياه الفوّارة ليست صحيحة تماماً، وحتى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها توصي باستبدال المشروبات السكرية المحلّاة بالمياه الفوّارة».

وعرضت في ما يلي أهمّ الانعكاسات الصحّية التي رُبطت بالمياه الفوّارة حتى اليوم:

الأسنان

إضافة ثاني أكسيد الكربون إلى المياه........

© الجمهورية