We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

الحكومة بين «البريستو» وفيتامين الليمون!

3 1 3
04.01.2019

لم يعد معظم اللبنانيين يثقون في الإشارات الايجابية التي يمكن ان تصدر عن اي من المسؤولين المعنيين بتشكيل الحكومة، بعدما تبيّن انّ «شيكات» التفاؤل السابقة كانت بلا رصيد وتفتقر الى الملاءة السياسية. ومع ذلك، يبدو انّ الحراك المتجدّد مع بداية السنة، على اكثر من خط، يحمل بصيص أمل، لكنه سيبقى خافتاً ورفيعاً، الى ان تولد الحكومة رسمياً وتتم مشاهدتها بالعين المجرّدة.

كان لافتاً انّ كلاً من «حزب الله» ورئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل التقيا في اليوم الاول من السنة الجديدة على ضخ جرعات من التفاؤل الحكومي، علماً انّ العقدة السنّية عالقة بينهما بالدرجة الاولى، ما يعطي انطباعاً بأنّ حجراً ما قد حرّك المياه الراكدة وأعاد تنشيط دينامية التأليف، بعد الجمود الذي رتّبته صدمة انهيار مشروع التسوية حول اسم جواد عدرا في لحظة الحقيقة.

ويبدو انّ........

© العنكبوت