We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

مبادرة عون: النجاح صعب والفشل مُكلِف

3 2 20
12.12.2018

واضح انّ الرئيس يعوّل على مشاوراته التي بدأها مع المعنيين بالملف الحكومي، قال إنّه التقط المبادرة بعدما طال أمد التعطيل، ولا بدّ بالتالي من مغادرة الفشل الذي تحكّم بهذا المسار لأشهر خلت والوصول الى حكومة، والا فإنّ الكارثة هي البديل.

بمعزل عن أصل المبادرة، وكذلك عن الهدف الرئاسي المرجو منها على الخط الحكومي، ثمة أسئلة دفعت بها هذه المبادرة الى الواجهة:

- تعطيل تشكيل الحكومة ليس وليد هذه الفترة، بل عمره 7 اشهر، فلماذا تأخّرت مبادرة رئيس الجمهورية الى اليوم؟

- هل انّ ما أوجب اطلاق المبادرة الرئاسية، أمران اولهما ملحّ، اي تعجيل ولادة الحكومة، والثاني اكثر الحاحاً، اي حماية العهد، وصاغهما الشعور بأنّ ضرر التعطيل صار كبيراً جداً، ليس فقط على الحكومة بما تمثل من سلطة لإدارة شؤون البلد سياسياً واقتصادياً، بل بقدر أكبر من الاضرار على العهد الرئاسي، خصوصاً مع دخول السنة الثالثة من الولاية الرئاسية، دون بلوغ اي من العناوين الكبرى التي طُرحت مع انطلاق عهد الرئيس عون؟

- على الرغم من التأكيدات الرئاسية بالحرص على الصلاحيات وعدم مقاربتها، هل صحيح انّ ثمة همساً سنّياً بدأ يتسرّب من صالونات، قريبة من الرئيس المكلّف وبعيدة عنه، يعكس تشكيكاً بمبادرة رئيس الجمهورية، وعدم رضا عليها من أساسها لكونها، بحسب هؤلاء، تستبطن إعلاناً غير مباشر، بأنّ الرئيس المكلّف فشل في مهمته؟ كما يستفسر هذا الهمس، عمّا........

© الجمهورية