We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

«الحكمة» تتأهّب للمنازلة الكبرى بعد 11 عاماً... «النَفَس الحكماوي لمين»؟

3 6 170
27.11.2018

14 كانون الأول 2018، موعد حددته إدارة جامعة الحكمة لإجراء الانتخابات الطالبية، بعدما كانت قد علّقت لسنوات طويلة الأنشطة السياسية الحزبية داخل حرمها، نتيجة الأجواء المتوترة والصدامات بين الطلاب، وعلى أثر تلاسن بين طلاب من «القوات اللبنانية» و«التيار الوطني الحر»، وحرب بيانات بين التيار نفسه وطلاب من «الحزب التقدمي الاشتراكي».

في التفاصيل
«كل دقيقة دَهَب». وفق هذه المعادلة تسير الاحزاب والتيارات السياسية في جامعة الحكمة، خصوصاً أنها تبلّغت موعد الاستحقاق قبل شهر فقط، مدّة أجمَع مندوبو الاحزاب على أنها قصيرة نسبياً إذ انّ الحياة السياسية والانشطة الحزبية غابت لسنوات عن الجامعة، فيما إعداد المناصرين ورَص الصفوف وترتيب البيت الداخلي يحتاج إلى مزيد من الوقت.
وعلى رغم انّ المعركة تدور على 19 مقعداً موزّعة بين 8 كليات، ووفق القانون الأكثري، يصبّ المحازبون اهتمامهم على كسب أكبر كليتين وهما: كلية إدارة الاعمال التي تضمّ 8 مقاعد، وكلية الحقوق 5 مقاعد، في اعتبار انه يكفي الفوز في هاتين الكليتين لضمان أكثرية المجلس.
«الجمهورية» واكبت عن كثب تحضيرات الماكينات الحزبية إستعداداً للانتخابات:

«القوات اللبنانية»
تحت شعار «قرارك والتزامك حكمة»، يستعد طلاب «القوات اللبنانية» لخوض معركتهم في الكليات كافة. إذ يعتبر رئيس دائرة الجامعات الفرنكوفونية في «القوات» منير طنجر «انّ إعادة الانتخابات الطالبية قرار جريء من الادارة، وأن يأتي متأخّراً أفضل من ألّا يأتي أبداً». ويضيف: «على رغم من الوقت الضيّق فإنّ شبابنا على أتمّ الاستعداد لخوض الاستحقاق، لأننا في قرارة أنفسنا واثقون من أنّ الادارة ستتراجع يوماً ما عن تعليق العمل السياسي». أمّا عن تحالفات «القوات»، فيقول طنجر: «لم تحسم بعد، لكن التوجّه الأكيد أننا كحلف أساسي «القوات» و«الكتائب» ضد «التيار الوطني الحر».
امّا بالنسبة إلى البرنامج الانتخابي، فيقول طنجر: «نحضّر برنامجاً انتخابياً موسّعاً لكل الجامعة، ويتطرق إلى تفاصيل كل كلية وخصوصيتها، من دون أن ننسى أنّ ما يوجِع الطلاب يوجعهم في كل........

© الجمهورية