We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

"القوات" و"التيّار" وجهاً لوجه في "اليسوعية".. معركة كسر عضم واستئثار

3 2 121
26.10.2018

"معركة سياسية قبل ما تكون طلابية". تكاد تكون العبارة الوحيدة التي لا ينقسم حولها طلاب جامعة القديس يوسف، لاسيما المحازبون منهم، سواء قالوها جهاراً أو في جلساتهم الخاصة. إذ يكفي مواكبة الإستعدادات المرافقة للماكينات الإنتخابية الخاصة بالأحزاب والتيّارات المُشاركة، لمعرفة "الثقل السياسي" والأهمية القصوى لها لاسيما بالنسبة إلى الأحزاب المسيحية.

"لبّ" المعركة
تدور المعركة حول 240 مقعداً تتوزع على مجمّعات "اليسوعية" وكلياتها كافة، يتنافس عليها أبرز حلفين، الأول يقوده حزب "القوات اللبنانية" ومعه "الكتائب اللبنانية" وتيّار "المستقبل" و"الحزب التقدمي الاشتراكي"، والثاني يقوده "التيّار الوطني الحرّ"، "حزب الله"، حركة "أمل" و"المردة".
عند التاسعة من صباح السبت، ستُفتح أقلام الإقتراع لغاية الرابعة بعد الظهر، لينتخب الطلاب في هذا اليوم الطويل مرشحيهم وفق النظام النسبي مع الصوت التفضيلي، ويتراوح عدد المقاعد بين 9 و15 مقعداً، بحسب حجم كل كلية وعدد طلابها. غالباً ما تنصبّ الأنظار إلى الكليات الكبيرة، وتحديداً إلى إدارة الاعمال (هوفلان) 15 مقعداً، والهندسة في المنصورية 15 مقعداً. وقد فاز العام الماضي تحالف "القوات" بـ8 مقاعد مقابل 7 لتحالف "التيّار" في إدارة الاعمال، أما في الهندسة 7 مقاعد للتيّار وحلفائه، مقابل 6 للقوات وحلفائه، ومقعدان للمستقلين.

"القوات اللبنانية"
بالنسبة إلى الطلاب القواتيين، "بشير واليسوعية صنوان". ويوضح رئيس دائرة الجامعات الفرنكوفونية في حزب "القوات اللبنانية" منير طنجر في حديث لـ"لجمهورية": "لهذه الجامعة رمزية خاصة في قلوبنا، وغالباً ما تُختصر الإنتخابات الطالبية في "اليسوعية" بالحماسة و"الطحشة" القواتية. لذا، نحن على أتمّ........

© الجمهورية