لا شكّ أنّ الحرب الأوكرانيّة نقطة سوداء في التاريخ الحديث والمُعاصر، خلال الألفيّة الثالثة! الحرب الضروس، بين الروس والأوكران، على الأراضي الأوكرانيّة، ومن خلفهما بين المعسكرين: الشرقيّ بقيادة روسيّة وصينيّة، والغربيّ بقيادة الولايات المتّحدة الأميركيّة وحلف شمال الأطلسي، والتي اندلعت يوم 24 شباط 2022، تكاد لا تنتهي حتّى اليوم، مع تجارب أسلحة الدمار، وحجم هائل من المآسي، وجهود السلام الخجولة للغاية!

ومؤخّراً، في خطوة مثيرة للرصد والانتباه والمتابعة، أظهرت صور لأقمار اصطناعيّة صادرة عن إدارة الطيران والفضاء الأميركيّة (ناسا)، أن أوكرانيا باتت بقعة مظلمة بالكامل تقريبأ على الكرة الأرضيّة خلال الليل، حيث يعاني البلد الذي يتعرض لهجوم عسكريّ و استخباريّ روسيّ مركّز، منذ أشهر طويلة، أزمة كهرباء خانقة وحادّة!

والى انقطاع الكهرباء عن الأراضي الأوكرانيّة، ثمّة تداعيات خطيرة وكثيرة خلّفتها الأزمة الأوكرانيّة، منها على سبيل المثال لا الحصر: دمار شامل على كافة المستويات في أوكرانيا، تأثيرات الحرب على الانتخابات الفرنسيّة والأميركيّة والإيطاليّة وفي أوروبا، تصاعد حراك اليمين المتطرّف انطلاقاً من أوكرانيا باتّجاه أوروبا الغربيّة بالدرجة الأولى، عمليّات اغتيال استخباريّة متبادلة أبرزها اغتيال داريا ابنة المفكّر والفيلسوف الروسيّ البارز ألكسندر دوغين، انعكاس آثار الحرب على بلدان عديدة في الاتّحاد السوفياتي السابق كالشيشان وأرمينيا وآذربيجان...، التعبئة العسكريّة الجزئيّة في روسيا، واختبار حقيقيّ للقدرات العسكريّة الروسيّة في الميدان الأوكرانيّ هو الأكبر منذ التدخّل السوفياتيّ في أفغانستان، ضمّ مناطق لوغانسك ودونيتسك وزاباروجيا وخيرسون بعد القرم إلى روسيا، مخاطر نوويّة منطقيّة، خيارات تكنولوجيّة معقّدة بيّنها بوضوح الملياردير الأميركيّ ايلون ماسك، أزمات اجتماعيّة واقتصاديّة كما في حالة اتّفاقيّة تصدير الحبوب رغم الحرب المتواصلة...

وفي نهاية المطاف، يكمن الحلّ الأوّل والأخير، بتغليب منطق السلام على الحرب، عبر تحفيز الجهود الأوروبيّة والدوليّة لتحقيق وتوثيق السلام بين الروس والأوكران، بديلاً عن استنفاذ هذه الجهود في مسائل التطبيق أو التهديد باستعمال فائض لأسلحة الدمار الشامل... ويُمكن للصين والولايات المتّحدة الأميركيّة معاً أن تلعبا دوراً استراتيحيّاً لإحلال السلام في قلب أوكرانيا المشتعلة!

وإلى موعد قريب، خلال شهر كانون الأول 2022، في حلقات بحثيّة ونوعيّة، حول زمن الملكة البريطانية الراحلة والمميزة إليزابيث الثانية!

QOSHE - الحرب الأوكرانيّة نقطة سوداء مطلع الألفيّة الثالثة - د. ايلي الياس
We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

الحرب الأوكرانيّة نقطة سوداء مطلع الألفيّة الثالثة

7 0 0
28.11.2022

لا شكّ أنّ الحرب الأوكرانيّة نقطة سوداء في التاريخ الحديث والمُعاصر، خلال الألفيّة الثالثة! الحرب الضروس، بين الروس والأوكران، على الأراضي الأوكرانيّة، ومن خلفهما بين المعسكرين: الشرقيّ بقيادة روسيّة وصينيّة، والغربيّ بقيادة الولايات المتّحدة الأميركيّة وحلف شمال الأطلسي، والتي اندلعت يوم 24 شباط 2022، تكاد لا تنتهي حتّى اليوم، مع تجارب أسلحة الدمار، وحجم هائل من المآسي، وجهود السلام الخجولة للغاية!

ومؤخّراً، في خطوة مثيرة للرصد والانتباه والمتابعة، أظهرت صور لأقمار اصطناعيّة صادرة عن إدارة الطيران والفضاء الأميركيّة (ناسا)، أن........

© الجمهورية


Get it on Google Play