We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

«حزب الله»: باسيل أو السيناريو العراقي

4 0 0
15.04.2022

في المبدأ ليست لـ«حزب الله» مخاوف من الانتخابات النيابية. والماكينات المجرَّبة تقدِّر أنّه سيحظى بالغالبية المطلقة، على الأقل. إذاً، ما الذي دفع أمينه العام السيد حسن نصر الله إلى رمي «سوسَة» التأجيل مجدداً، ومن دون مقدِّمات، بعدما اقتنع الجميع بأنّها ستُجرى في موعدها؟

يعتقد محللون أنّ الانتخابات النيابية ستشكّل فرصة مثالية لإيران، كي تسجِّل كرةً سهلةً في سلّة الأميركيين الذين يطالبونها في فيينا بتقليص نفوذها الإقليمي. وإذ تصرّ واشنطن على إجراء الانتخابات بأي ثمن، فالنتيجة على الأرجح لن تخدمها بل ستخدم إيران، إذ ستكرِّس نفوذها في لبنان، بالوسائل الديموقراطية المشروعة، وستُظهِر بالأرقام أنّ «الحزب» يحظى بتغطية لبنانية شاملة: تقريباً غالبية الشيعة، وجزء كبير من المسيحيين والسّنة والدروز.


ولكن، ثمة مَن قرأ كلام نصرالله من زاوية لقاء الإفطار الذي دعا إليه، قبل أيام، رئيس «التيار الوطني الحرّ» جبران باسيل ورئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية، على مسافة نحو شهر من الانتخابات. فقد أراد ترميم العلاقات بين الحليفين المارونيين، لئلا يتسبَّب الخلل بإضعاف الفريق ككل في المعركة.


ولكن، في شكل خاص، يريد «الحزب» إفهام الحلفاء أنّ الوقت ليس مناسباً لينتقم........

© الجمهورية


Get it on Google Play