We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

حديث الرئيس سعد الحريري لجريدة وول ستريت يؤكّد دور حزب الله في الاستقرار اللبنانيّ - (بقلم جورج عبيد)

2 0 12
13.01.2018

حسم الرئيس سعد الحريري موقفه بقول واضح ضمن تصريح أدلى به لجريدة Wall street journal الأميركيّة بأن لبنان لن يكون جرءًا من صراع سعوديّ-إسرائيليّ، وأكمل قائلاً بأنّ أيّة حكومة قادمة سيكون حزب الله ممثّلاً فيها فهة عامل استقرار سياسيّ وأمني للبلد. ويجيء كلام كهذا في لحظات المتغيّرات الاستراتيجيّة، وبمحتواه الرصين داخليًّا والملتبس بالنسبة للسعوديين رسالة صارمة بأنّ التسوية السياسيّة اللبنانيّة صلبة وغير قابلة للتبديل والتغيير، والانتخابات النيابيّة المنتظرة ضمن قانون جامع ودامج ما بين النسبية والصوت التفضيليّ ضمن مبدأ الحاصل الانتخابيّ، ستعبّر بقوّة وشدّة عن هذه الرؤية المتطوّرة في الأدبيات الحريريّة، ضمن لحظة فاقعة تعيشها المنطقة وتتمزّق بفعل القرار الأميركيّ بنقل السفارة الأميركيّة من القدس إلى تل أبيب، والدور الخليجيّ المساند لهذا القرار الداعم ليهوديّة القدس من منطلق أنها عاصمة إسرائيل الأبديّة، وبفعل أيضًا التطورات الحاسمة في سوريا المنطلقة نحو الحسم في ريف دمشق وريفيّ أدلب وحماه وحلب والمنطلق من قرار أخذه الرئيس السوريّ بشار الأسد، وقد نتجت عنه معارضة تركيّة-قطريّة وحتمًا سعوديّة.

من نوافل الأمور إذًا أن يلفت النظر كلام كهذا ويتمّ البناء عليه، في ظل تلك الحمأة التي تعيشها المنطقة. فهو لم يظهر معارضة مطلقة للسعوديّة ولا لإيران، وقد بدا على مسافة واحدة متوازنة منهما، علمًا أنّه قبل مرحلة الانتخابات كان جزءًا من الاصطفاف في لبنان وسوريا واليمن. وفي الجوهر الظاهر بلوريًّا، لقد أظهر سعد الحريري، معارضة شديدة لاستهلاك لبنان واستعماله وجعله ساحة صراع سواء بين الدولتين........

© tayyar.org