We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

الاستراتيجية الدفاعية بوجوه عدة… وبو صعب: مطروحة فعلياً

2 3 68
12.02.2019

بعد انتظار دام 9 أشهر تم الافراج عن الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري. تحديات ووعود كثيرة تواجهها الحكومة والشعب ينتظر الأفعال كما المجتمع الدولي. أبرز الملفات التي على الحكومة التصرف بشأنها، هي محاربة الفساد وإيقاف الهدر، وتنفيذ الاصلاحات وتطبيق مقررات مؤتمر “سيدر”، ومناقشة الاستراتيجية الدفاعية الوطنية.

قد تجد بعض الملفات الاقتصادية سبيلها إلى التحقيق في ظل إصرار جميع الأفرقاء على وجوب تنفيذها، لكن السؤال الذي يطرح نفسه اليوم عما إذا كانت الاستراتيجية الدفاعية من ضمن هذه الملفات السالكة أم أنه طرح قُدّر له أن يبقى معلّقاً إلى أبد الآبدين على الرغم من دعوة كل من رئيس الجمهورية ميشال عون وابداء الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله استعداده لمناقشتها، في ظل حماسة بعض الأحزاب.

وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب يشير إلى أن رئيس الجمهورية ميشال عون سبق وطرح فكرة مناقشة الاستراتيجية الدفاعية في مراحل عدّة قبل خطاب القسم وبعده، كما أنه تكلم عنها مرارا في الاعلام.

ويؤكد بو صعب في حديث لموقع القوات الالكتروني، أن الموضوع فعلا مطروح، ويضيف، “أعتقد أنه في وقت قريب جدا، سيبدأ الحديث حول مناقشة استراتيجية دفاعية، ليس في مجلس الوزراء بل على الأرجح سيكون هنالك طاولة حوار في هذا الخصوص”.

يمزج وزير الدفاع بين الحقيبتين السابقة والحالية، مشيراً إلى أنه “لدينا في لبنان جيشان نتكلّ عليهما، جيش من الأساتذة والجيش اللبناني. ولا أزال أتعاطف لغاية اليوم مع التلاميذ والأساتذة الذين عملت معهم”.

ويضيف، “بعد استلامي وزارة الدفاع أصبحت مسؤولياتي متعلقة حصرا بالجيش، وأتأمل من التلامذة إناثا وذكورا، التحاقهم بصفوف المؤسسة العسكرية، لأن اتكالنا في لبنان........

© Lebanese Forces