We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

معمل دير عمار 2: العقود لم تُنجَز والتنفيذ يتأخر

2 0 0
08.11.2018

مهما اشتعل الصراع بين «هيبة الدولة» ونفوذ أصحاب المولدات، فهو لن يغطّي على فشل الحكومات المتعاقبة في تنفيذ أيٍّ من وعود الكهرباء 24/ 24، التي طال انتظارها. أما بناء المعامل، الحل الجذري للتخلص من المولدات، فهو لا يزال حلاً بعيد المنال. أقرب المعامل إلى التنفيذ، أي معمل دير عمار، لا يزال ينتظر توقيع العقود الجديدة بين وزارة الطاقة والشركة اليونانية، على أمل البدء بأعمال بنائه في الربع الأول من 2019

خلال السنوات الأخيرة لم يكن همّ الحكومة سوى تأمين الكهرباء بشكل طارئ عبر البواخر. أما الحلول الدائمة، فكانت آخر الأولويات. حتى الحل الذي وُضع على سكة التنفيذ في عام 2013، أي معمل دير عمار 2، تبخّر بسبب خلاف بين وزارتي المال والطاقة على هوية الجهة التي ستدفع الضريبة على القيمة المضافة (الدولة أو الشركة المتعهدة)، والبالغة نحو 50 مليون دولار، وهو رقم هزيل بالمقارنة مع نحو ملياري دولار تدفع سنوياً بدل عجز الكهرباء.

دارت الأيام وبدل إنشاء المعمل، رفعت الشركة المنفذة دعوى تحكيم ضد الدولة اللبنانية، تطالبها فيها بالتعويض عن الأضرار التي لحقتها من جراء عدم........

© العنكبوت