We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

«التيار» لـ«القوات»: موقعكم الطبيعي في المعارضة

3 2 57
11.07.2018

ولا تزال القلوب الملآنة في «التيار» و«القوات» تفيض بما خفي في مرحلة التعايش القسري، بالتزامن مع مساعي التهدئة التي تتقدّم حيناً وتتراجع حيناً آخر، في استعادة لاتفاقات وقف اطلاق النار والخروق المتكرّرة لها، خلال حقبة الحرب اللبنانية. وقد طغت أولوية التبريد تحت وطأة التصعيد على الحاجة الى مقاربة عميقة لأسباب الخلل الفادح الذي أصاب «تفاهم معراب».

ولئن كانت تجربة الشراكة في الحكم قد أخفقت بين الجانبين، إلّا أنّ مصدراً قيادياً في «التيار الوطني الحر» يؤكّد أنّ المصالحة المسيحية «ثابتة وصامدة» وأنّ المسيحيين لن يعودوا الى ماضي النزاعات الأليمة، «أما الاتفاق السياسي فهو يرتبط بالظروف والوقائع، وسقوطه او تعديله او استمراره لا يجب أن يؤثر على أصل المصالحة».

ويشير المصدر الى انه «كانت لدينا النّية للذهاب بعيداً في التعاون مع «القوات»، حتى ولو تطلّب منا الامر تضحية سياسية، ليس فقط على مستوى الحكومة وانما ايضاً على مستوى التعيينات الادارية، لكن سرعان ما اكتشفنا انه كلما أعطيناهم شيئاً كانوا يحاربوننا به، من مجلس........

© الجمهورية