We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

المُباراة السِّياسيّة بين الرئيس بوتين والأمير بن سلمان سَتكون أكثَر أهميّةً مِن نَظيرَتها الكَرويّة في كأسِ العالم.. والأمير السُّعودي الضَّيف لن يُصافِح خَصمِه القَطريّ الذي سيَجلِس على بُعدِ أقدامٍ مَحدودةٍ مِنه.. لكن صَفقة صواريخ “إس 400” والأزمة الخليجيّة سَتكون حاضِرةً بقُوّة.. وإليكُم قراءَتنا غير الكَرويّة للحَدث الأهَم عالِميًّا ومُفارقاتِه السِّياسيّة

3 0 2
14.06.2018

الأمْر المُؤكَّد أنّ جَدول أعمال الزِّيارة التي سَيقوم بِها الأمير محمد بن سلمان، وليّ العَهد السعوديّ لموسكو سَيكون مُزدَحِمًا، ولن يَقتَصِر على حُضور المُباراة الافتتاحيّة التي سَتُقام بين مُنتَخَب بِلادِه ونَظيرِه الروسي بحُضور الرئيس الروسي المُضيف فلاديمير بوتين، وعَددٍ كَبيرٍ من الزُّعماء المَدعوين من مُختَلف أنحاءِ العالم، وسيكون من بينهم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير قطر الوالِد الذي سيُمَثِّل بِلاده في الاحتفالات.

من المُستَبعد أن نَرى مُصافَحةً بين وليّ العَهد السعودي والأمير القطريّ السَّابِق، الذي يَقِف خلف فوز بِلاده بشَرف تنظيم تَصفِيات كأس العالم المُقبِلة عام 2022، وهو الفَوز الذي يُشَكِّل أحد أبرَز الأسباب غَير المُباشِرة، وغير المُتوقَّعة، للأزمةِ الخليجيّةِ الحاليّة بين بِلادِه والدول الأربَع المُقاطِعة لها بزَعامَة السعوديّة، لكن هذه الأزمة سَتكون أحد القضايا الرئيسيّة على مائِدة اللِّقاء بين الأمير السُّعودي الشَّاب والرئيس الروسي في الغُرَف المُغلَقة على هامِش الاحتفال، بطَريقةٍ أو بأُخرَى.

***

نَشرح أكثر ونقول أنّ هُناك ثلاثة مَحاوِر رئيسيّة على جَدوَل أعمال المُباحَثات لا يُمكِن تَجاهُلها بأيِّ شَكلٍ من الأشكال حيث سَتكون قطر حاضِرة في اثنَتين مِنها، بِصِفةً مُباشرةٍ أو غَير مُباشِرة:

ـ الأوّل: بحث تَجديد الاتِّفاق النِّفطيّ الذي جَرى التَّوصُّل إليه مَطلع عام 2017 وينتهي في كانون الأول (ديسمبر) الحاليّ، ويَنُص على تَخفيض الإنتاج النِّفطيّ لكُل من منظمة “أوبك” وروسيا بمُعدَّل 1.8 مليون برميل يَوميًّا وهو........

© العنكبوت