We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

إيران لم «تَكذِب» وسليماني لم يخطئ في العَدّ

4 0 4
13.06.2018

ما اعتاد القادة الإيرانيون أن «يكذبوا» عندما يتحدثون عن توسيع نفوذهم في لبنان وسائر دول المشرق العربي. وعلى مدى الأعوام الأربعة الأخيرة، بقيَ هؤلاء يجزمون بأنّ جزءاً أساسياً من القرار في لبنان ودول عربية أخرى، كالعراق وسوريا واليمن وفلسطين، بات مرهوناً بإيران.

وجد البعض أنّ من واجبه الردّ على قول اللواء قاسم سليماني إنّ 74 نائباً من أصل 128 يوالون اليوم «حزب الله»، وانّ الحكومة الآتية ستكون «حكومة مقاومة». لكنّ غالبية الردود على الرجل لم تقدّم أي معلومات من شأنها نَفي ما قاله. وإذ يبقى تحديد الرقم 74 خاضعاً للتدقيق، فإنه صحيح إجمالاً، وبالمعنى السياسي للكلمة.


ربما يكون هناك نواب، من ضمن الـ74، يتحالفون مع «التيار الوطني الحرّ» ووصلوا على لوائحه إلى المجلس، لكنهم لا يحالفون «حزب الله». إلّا أنّ عدد هؤلاء لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة، وقد يخرجون ليعلنوا أنهم ليسوا حلفاء لـ»الحزب». وكان يمكن لسليماني أن يحدّد 70 نائباً بدلاً من 74! فاقتضى التصويب…


ولكن، على الأرجح، في صفوف النواب الـ54 الآخرين، «الوسطيين» مثلاً، نواب يفضّلون التحالف مع «حزب الله» عند «الحَشْرة». وعدد هؤلاء أيضاً يوازي عدد أصابع اليدين. وفي هذه الحال،........

© العنكبوت