We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

شمِّروا عن سواعدكم

4 3 18
13.06.2018

إنّ دعوة المجلس الاقتصادي الاجتماعي اليوم هامّة وأساسية، كما كلّ حوار اقتصادي في البلد، وتَشارُك الأحزاب أساسي لوضعِ رؤى مشترَكة لتوحيد الهمّ الاقتصادي والتوقّف عن التجاذبات، إلّا أنّ أيّ حوار أو مؤتمر، أو ورشة عمل أو دراسة اقتصادية أو مقرّرات وزارية تعيد ترداد نفسِ الكليشهات والشعارات على غرار: الاقتصاد المنتج لا الريعي، زيادة النمو، خلق فرص عمل، وتحفيز الاستثمارات وطبعاً موضة الموسم الرائجة اليوم: «مكافحة الفساد، والإصلاح» والأهمّ الحكومة الإكترونية، لن تقدّم ولن تؤخّر بل ستشكّل خيبة أمل فعلية للبنانيين الذين أحوالهم المعيشية تتراجع يوماً بعد يوم من دون أفق، اللبنانيين الذين يسمعون هذه التعابير في كلّ بيان وزاري وفي كلّ انتخابات، حتى فقدوا الثقة ووصلوا إلى قناعة راسخة بأنّ التغيير بات مستحيلاً،
وبالتالي، المطلوب اليوم الغوص في التفاصيل والاتفاق بين كلّ الأحزاب على أدقّ التفاصيل، تشريح المشكلة والاتفاق على كلّ خطوة ومرحلة، فتنافسيةُ لبنان لم تعد تتحمّل المزيد من التلكّؤ.


يجب أن تتفق الأحزاب على الاعتراف بأنّ ما يحصل في المرفأ مثلاً غير فعّال وتنافسي ويحتاج إلى «نفضة» أساسية، يجب الاتّفاق على أنّ صادراتنا بخطر وأنّ هناك ضرورة........

© الجمهورية