We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

أزمة باريس وروما تهزّ أوروبا

1 2 1
12.02.2019

من الواضح أنّ أعداء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تخطّوا حدود فرنسا الجغرافية، فبات له أعداء على كراسي الحكم في روما، يمدّون أيديهم إلى أعدائه «الصفر» في الداخل، ليشكّلوا شبكة هدفها زيادة الضغط عليه، ليس داخل فرنسا وحسب، إنما في انتخابات البرلمان الأوروبي المتوقّعة في 26 أيّار المقبل.

ماكرون من أبرز المناصرين لأوروبا موحّدة، بينما وصلت إلى سدّة الحكم في إيطاليا «حركة خمس نجوم» بزعامة نائب رئيس الحكومة لويجي دي مايو، إلى جانب حزب الرابطة اليميني بزعامة وزير الداخلية ماتيو سالفيني، في حزيران 2018 وشكّلا حكومة مشكّكة في الاتحاد الأوروبي، بعدما كانت إيطاليا لعقود أحد أبرز رؤوسه.

ويحاول هؤلاء تعزيز صفوف الجبهة اليمينية المتطرّفة في أوروبا، ضد المؤيدين للاتحاد. وقد أتى مدّهم الأيدي لمسؤولين من «السترات الصفر» في فرنسا، تحقيقاً لهذه الغاية، خصوصاً أنّ حركة «السترات الصفر» تعتزم ترشيح بعض كوادرها إلى انتخابات البرلمان الأوروبي، بينما يترشح أيضاً كلّ من دي مايو وسالفيني.

ولا يبدو أنّ الأزمة المتصاعدة بين باريس وروما، محض انتخابية وتديرها مصالح وشهوات في اكتساب بعض المقاعد الإضافية في البرلمان الأوروبي فقط، بل إنّ جذورها تمتد لتطال ملفات أوروبية شائكة تبدأ بالهجرة،........

© الجمهورية