We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

قلق مبالغ فيه من زيارة ظريف

3 4 46
12.02.2019

واضح انّ وزير الخارجية الايرانية يزور لبنان بعد الزيارات الاميركية الثلاث، وخصوصاً بعد زيارة السفير ديفيد هيل والتي أتت استكمالاً لزيارة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو لعدد من عواصم المنطقة. يومها، وما ان غادر بومبيو العراق حتى وصل اليها ظريف، في رسالة مفادها ان لا شيء قد تبدّل على صعيد الروابط الايرانية - العراقية.

ذلك انّ جوانب العلاقات التي تربط ايران بالعراق باقية، وللمصادفة فإنّ أحد هذه الجوانب تتعلق بالطاقة الكهربائية واستيراد العراق الكهرباء من ايران.
في مراحل سابقة، كانت واشنطن قد عرضت على بغداد الاستغناء عن الكهرباء والغاز الايرانيين، ولكن المسألة لم تكن عملية او سهلة، وبقيت الامور على حالها.

وقبَيل وصول ظريف الى بيروت، عرض الامين العام لـ«حزب الله» 3 مجالات تعاون ايرانية ـ لبنانية. وسيأخذ مجال عرض تأمين منظومة دفاع جوي كثيراً من الجدل الاعلامي الداخلي، ولو انّ الجميع يدرك سلفاً استحالة حصول ذلك.

فلا السلاح الغربي الذي يشكل نحو 90% من سلاح الجيش قادر على استيعاب هذا النوع من السلاح، ولا القرار السياسي الحكومي سيسمح بذلك، ولا المناخ الدولي سيعطي الضوء الاخضر. وايران تدرك ذلك. جلّ ما في الامر هو توجيه رسالة ضغط لإسرائيل لعدم التمادي في استخدام الاجواء اللبنانية ضد اهداف في سوريا.

امّا على مستوى الكهرباء، فإنّ المسألة قابلة للنقاش والتفاوض وليس هناك من اعتراض........

© الجمهورية