We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

«سَلقوا» البيان الوزاري و«إصلاح رح ناكل»!

2 1 3
08.02.2019

عامان ونصف عام بلا رئيس جمهورية: «لا بأس». 9 سنوات بمجلس نيابي واحد: «عادي». 9 أشهر بلا حكومة: «لا داعي للقلق». وأما البيان الوزاري، الذي يُفتَرض أنه برنامج الحكومة لإنقاذ البلد واقتصاده وماليّته وليرته وعلاقاته العربية والدولية ومعالجة ملفات النازحين والكهرباء والنفط والفساد والحرب والسلم وأوجاع الناس، فلا يجوز تأخيره أكثر من 3 أيام تحت طائلة «خراب البلد». لقد سَلقوه ونَقَعوه ليشربوا ماءه... و«إصلاح رح ناكل»!

يستغرب كثير من المتابعين: كيف للقوى الغارقة في «كباش» طويل حول الحصص والحقائب في حكومة ستدير الملفات الشائكة في أخطر الظروف، وعلى مدى السنوات الـ 4 الباقية من العهد، أن تنجح في الاتفاق على بيان وزاري بهذه السرعة؟

في رأي هؤلاء، هناك 3 احتمالات:

-1 لا خلاف حقيقياً بين القوى السياسية، على العناوين السياسية والاقتصادية، وتالياً إنّ خلافاتها خلال عملية التأليف كانت فقط إمّا استجابة لإملاءات المحاور الخارجية، وإمّا لتحصيل أكبر مقدار من الحصص وأكثر الحقائب «دَسامة».

2- تمّت مقايضات بين القوى المسيطرة على الحكومة الجديدة: «أنا أستثمرُ........

© العنكبوت