We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

القُطيفة تُنافس أفضل أنواع الحبوب

2 1 12
24.01.2019

صُنِّفت القُطيفة بالـ«Pseudocereal»، أي انها ليست فعلياً نوعاً من الحبوب كالقمح والشوفان، ولكنها تملك مغذيات مُشابهة وتُستخدم بطُرق مماثلة. فهل يمكن أن تكون أفضل من الحبوب الأخرى الشائعة الاستهلاك؟

لمعرفة كل الحقائق عن القُطيفة، أجرت «الجمهورية» حديثاً خاصّاً مع اختصاصية التغذية ناتالي جابرايان، التي أشارت إلى أنّ «هذا النوع من الحبوب المغذّية يتميّز بغناه بالبروتينات، والألياف، والمغذيات الأساسية كالمنغانيز والماغنيزيوم والفوسفور والحديد، ومضادات الأكسدة. إنّ كوبا واحدا (246 غ) من القُطيفة يؤمّن 28,1 غ من البروتينات مقارنةً بالكمية ذاتها من الشوفان التي تحتوي 26.3 غ، والأرزّ 13,1 غ. كذلك فإنّ كوباً واحداً من القُطيفة يزوّد الجسم بنحو 15 ملغ من الحديد و18 ملغ من الألياف مقارنةً بالأرزّ الذي يحتوي فقط على 1,5 ملغ من الحديد بـ2,4 ملغ من الألياف».

ولفتت إلى أنه «في الأنظمة الغذائية النباتية، يُعتبر المحتوى البروتيني لكلّ من التُرمس وفول الصويا الأقرب إلى البروتينات الحيوانية، والآن يجب إضافة القُطيفة إليهما. وخلُصت الأبحاث التي أُجريت في البيرو إلى أنّ دقيق القُطيفة أو حبوبها أو رقائقها هي مصدر ممتاز للبروتينات والدهون الجيّدة. والخبر السارّ أنّ بروتيناتها سهلة الهضم، ويمكن استهلاكها كطبق بمفرده لأنها تجمع أهمّ المغذيات وبالتالي لا حاجة إلى إضافة........

© الجمهورية