We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

إنتخابات الفيحاء: معركة على أحجام الزعامة السنِّية

3 1 0
03.04.2018

وكان من التأثيرات المباشرة لاتّضاح الصورة النهائية لموقف الرياض، تبريد جبهات انتخابية بينية سنية كان متوقعاً لها الاشتعال، كعكار التي عَدل الرئيس نجيب ميقاتي عن تشكيل لائحة فيها تنافس لائحة الحريري، وكبيروت التي انسحب أشرف ريفي من لعبة تشكيل لائحة فيها تواجه لائحة «المستقبل»، والتي اكتفى ميقاتي فيها بدعم غير معلن للائحة صلاح سلام، بعدما حاولَ قبل عام مَد «يده الخدماتية المؤسساتية» الى حي «طريق الجديدة» المعتبر القلعة الشعبية الاساس لزعامة الحريري في بيروت.

غير انّ دائرة طرابلس- المنية- الضنية ظلت بعيدة عن التبريد الانتخابي بين زعماء الساحة السنية، حيث اعتبرها هؤلاء بمثابة ساحة منازلة بينهم، لا تحمل فقط بُعداً انتخابياً، بل تحمل معنى سياسياً له المعنى السياسي نفسه الموجود داخل المنافسة المارونية البينية في دائرة البترون ـ بشري ـ زغرتا.

ففي الأخيرة ستحدد نتائج الانتخابات نسَب حظوظ إسم فخامة الرئيس الماروني العتيد (جعجع بشري ـ باسيل وحرب البترون ـ وفرنجية زغرتا)... وستحدد نتائجها في دائرة طرابلس ـ المنية - الضنية، الأحجام السياسية للشخصيات السنية المتنافسة مع الحريري على لقب «زعيم سُنّة لبنان» و»دولة الرئيس الثالث»، وهم بحسب ترتيب قوتهم: نجيب ميقاتي وأشرف ريفي وفيصل كرامي، وإليهم أيضاً، (ولكن من داخل التحالف مع الحريري)، يتموضع محمد الصفدي الذي قرّر........

© الجمهورية