We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

الخلافات تؤثِّر على التحالفات في الدوائر المشتركة بين الخصوم

3 0 3
12.01.2018

تتوالد الازمات السياسية والاجرائية بين اركان الحكم فجأة واحيانا من دون سابق انذار، ولو كانت الخلفيات والتراكمات باتت معروفة، لكن لا يمكن التكهن بسبب الازمة ولا بتوقيت ولادة الازمة ولا نهايتها ولا كيفية معالجتها، فتتحول الى ازمة حكم وصلاحيات وميثاق وحقوق طوائف، ويبقى المواطن هو المتضرر الاول منها، بينما تأتي المعالجات لاحقاً ولو متأخرة، لترضي الطبقة السياسية وتؤمن مصالحها وديمومة إمساكها بمفاصل الحكم والادارات... وعفا الله عمّا مضى.

هكذا حصل في ازمات كثيرة والآن في الخلاف على أزمة مرسوم منح الاقدمية لضباط دورة العام 1994،ومؤخرا ازمة الخلاف على كيفية تطبيق قانون الانتخاب، ما اثار المخاوف من احتمال تأجيل الانتخابات النيابية، وسط تسريبات عن ان قانون النسبية العجيب والهجين بات لا يُرضي العديد من الاطراف، بعدما تبين انه يؤدي الى خسارة مقاعد نيابية لها في هذه الدائرة او تلك، او انه يؤدي الى تسرّب اصوات ناخبين من جهة سياسية لمصلحة جهات سياسية مناوئة لا مصلحة للطرف الاول في حصول الطرف الثاني عليها ولو خسر الانتخابات، لكنه يكون قد راكم كمية اصوات تُثبت وجود شعبية معينة له وقد تؤمن له الفوز في الدورة المقبلة لو راكم خدمات او مواقف تحفظ له هذه الشعبية او تزيدها.

........

© اللواء