We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

بعبدا عَن حلِّ آخرِ العُقد: فتِّشوا عند غيري!

3 1 0
08.11.2018

غادر رئيس الحكومة سعد الحريري إلى فرنسا بعدما أقفل بند توزير هؤلاء بالشمع الأحمر: لا مكان في "الحضن الأزرق" يتّسع للخارجين عن عباءته. الحصّة السنية الرباعية لا تحتمل "دخلاء" من خطّ خصم. تحجّج زعيم "تيار المستقبل" بالسياق "الإخراجي" لتجمّع النواب الستة المستقلين بعدما "تسلّل" معظمهم من "مصانع" كتلتهم "الأم" إلى ضفّة "تكتلهم الوليد"، لكي يواجههم بفيتو تعطيلي رافض لتسمية أحد منهم في الحكومة العتيدة.

لم يُفصح الحريري عن موعد عودته إلى بيت الوسط لكنّ المؤشرات تدلّ على أنّه يمنح الساحة اللبنانية مزيداً من الوقت لتنفيس الاحتقان بحثاً عن مخرج يساعد في تذليل آخر العقد، عقدة تمثيل سنّة 8 آذار. لا عودة إلى بيروت قبل الأسبوع المقبل. قرار تبلّغته المقار الرسمية التي تتعامل مع فسحة الوقت على أنّها مجال حيوي للتنقيب عن إبرة حلّ.

يهدّد رئيس الحكومة المكلّف بضرب يده على الطاولة، من خلال إخلاء الساحة بشكل نهائي، والإعتذارعن التأليف. لكنّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سرعان ما تلقّف الرسالة السلبية، وحمّلها "تطميناً" لم يسبق أن سلّفه للحريري........

© الجمهورية